الخميس , 27 نوفمبر 2014
الرئيسية / الاخبار / الرئيسية / الانقلاب القادم … من قرطبة …
الانقلاب القادم … من قرطبة …

الانقلاب القادم … من قرطبة …

| في الرئيسية, مقالات, مقالات رأي (وجهات نظر)

بينما الثوار السوريون الأبطال الميامين يسطرون أروع البطولات على أرض الوطن السليب ، وتحرير الكثير من المدن والبلدات والقرى المحتلة من قبل العصابات المجوسية الغازية ، مضحين بأغلى ما يملكون ، فداء للوطن والأهل .. نشاهد ونسمع أنَّ سياسي الثورة يقومون بالإعداد لسياحة ثورية في قرطبة وعلى حساب بطولات الثوار ودماء الشهداء …

فلو استعرضنا الأسماء التي ستشارك في مؤتمر قرطبة لاستنتجنا أنهم جميعاً على شاكلة السيد رياض سيف ( عافاه الله ) المعارض السوري المعروف من زمن قبل الثورة ، حينما خرج بمبادرته التي زعم أنها ستنقذ سوريا مما يلحق بها على أيادي عصابات النظام ، والتي تبنتها دولة غربية  ثم روجتها لدى المجتمع الدولي ، وكان الانقلاب على المجلس الوطني في الدوحة وإنتاج الائتلاف الحالي ، الذي لم يغني ولم يسمن من جوع ، ولم يوفق في التمثيل ، ولا الجرأة في استقلالية القرار السوري دون مصادرته من قبل أصحاب الأجندات من أعضائه

ومع تشكيل هذا المكون الجديد فقد تراجع الأداء الثوري السياسي إلى نقطة الصفر ، وما أن اعترفت دول عديدة بهذا الائتلاف ، حتى خرج بعض السياسيين الذين لم يوفقوا بتصدر مشهده ونظموا مؤتمر المنبر الديمقراطي الذي يعارض هذا المكون ، حيث تمت إعادة هيكلة الائتلاف ودخل في عضويته قسم ممن لم يحالفهم الحظ في المرة السابقة …

لكن الذي جرى أن رئيس المؤتمر وقتها والذي دخل الائتلاف لم يفلح في السيطرة على آراء كافة أعضاء الائتلاف فانقلب على نفسه مستقيلاً ، ليبدأ العمل مع من لم يحالفهم الحظ في الحصول على كرسي من المنبر وسابقه على تنظيم مؤتمر تحت مسمى الديمقراطية بتبني دول غربية فرضت بنتيجته أعضاء ومناصب محددة في الائتلاف وشكل بذلك انقلاباً جديداً داخلياً على الائتلاف ، وتراجع مع ذلك الأداء أكثر من الانقلاب الأول …

مع ذلك بقي قسم من أعضاء هذا المؤتمر خارج اللعبة وقسم ممن دخلوها لم يتبوأ منصب في الصدارة ، لذلك جمعوا أنفسهم اليوم وبدؤوا على غرار رياض سيف وميشيل كيلو وغيرهما ممن يبحث عن مناصب الصدارة في الثورة السورية ، بدؤوا التحضير لمؤتمر وافقت على رعايته اسبانيا ذات المواقف البعيدة المعروفة من الثورة السورية والتي لا تزال تحتفظ بعلاقات مع النظام ، هذا المؤتمر المزمع انعقاده في مدينة قرطبة الاسبانية بتاريخ 9 / 1 / 2014 م سيكون بنتائجه بمثابة الشعرة التي قصمت ظهر البعير ، حيث معول عليه افراز نخب سياسية كانت مغمورة وحديثة العهد ثورياً لتطفو على السطح والحلول محل الائتلاف بالتوافق مع هيئة التنسيق المعروفة بولائها للنظام وبعض الأحزاب وبعض الشخصيات التي لا همّ لها سوى الوصول تسلقاً على درجات سلم الثورة الهش وذلك لتحقيق مآرب ومكاسب شخصية دون الانتباه للتضحيات التي قدمت والتي لا مجال حالياً لتجاهلها حيث تعتبر منطلق ضغط على النظام وتأثير في الرأي العام …

مع التنويه إلى أنه من بين حضور قرطبة شخصيات على درجة عالية من الحس الثوري تعتقد بحضورها سيكون الخلاص من خلال هذا المؤتمر الذي أعتقد أنه سيترتب عليه فقدان الأمل الذي كان يلوح في الأفق ..

وأنوه هنا إلى أنني كتبت مقالات عن كل مرحلة من المراحل آنفة الذكر ، وكان لانتقاد أداء الائتلاف الضعيف والمقيد النصيب الأكبر من مقالاتي بسبب ابتعاده عن تكنوقراطية العمل المؤسساتي ، وتبني كثير من أعضائه أجندات لا تخدم الثورة …

لا أشكك بوطنية أو ثورية أحد من تلك الشخصيات ولا الأحزاب المشاركة بقرطبة ولو أنني اختلفت معهم في الرأي ، ولكنني قد أعبّر عن وجهة نظري الشخصية التي توحي لي بأن مؤتمر قرطبة هو عبارة عن تمهيد لانقلاب على المؤسسة الشرعية المعترف بها دولياً ، لأنه باعتقادي أن من أراد استرداد القرار السوري – كما يدعي منظمي قرطبة – عليه بذلك من داخل الائتلاف وبلا رعاية غربية فالجميع يؤيد ذلك ، أما برعاية غربية وحصراً إسبانية فهنا تبدأ الإيحاءات والشكوك ، وكان الله في عون الشعب السوري الذي يدفع الثمن دون غيره …

لابد في النهاية إلى التنويه بأنه لم يشهد تاريخ ثورات الشعوب أن أنتجت مكونات سياسية عديدة تتناحر لأجل المناصب بغطاء كمن يحجب الشمس بغربال … فلماذا الثورة السورية أفرزت كل تلك المكونات السياسية ويتهافت سياسيوها على تبوء المناصب قبل انتصار الثورة وحسم حالتها وحقن الدم ووقف التدمير الممنهج ؟؟؟!!! .

لذلك أقول إنَّ مؤتمر قرطبة المزمع سيجيء في الوقت الخطأ من عمر الثورة …

عاشت الثورة السورية المظفَّرة .. ويسقط من صفوفها المندسين والمتسلقين … 

د.ابراهيم فواز الجباوي

المصدر:سوريا الغد

 

35619 0 | في الرئيسية, مقالات, مقالات رأي (وجهات نظر)

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>